سيــارات

«أبو غالي موتورز» تعتزم طرح الجيل الرابع من سيارات «جيلي» في مصر

على هامش توقيع الشراكة مع «جيلي أوتو»

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم مجموعة «أبو غالي موتور» الوكيل الحصري للعلامة التجارية «جيلي» في مصر، لطرح الجيل الرابع من سيارات «جيلي» فى السوق المحلية خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك على هامش احتفالية توقيع الشراكة بين مجموعة “جيلي أوتو” و”أبو غالي موتورز” لإطلاق مجموعة جديدة من طرازات الصانع الصيني المزودة بالعديد من الوسائل التكنولوجية المتطورة.

ووقع الاتفاقية محمد أبو غالي، عضو مجلس إدارة مجموعة أبو غالي موتورز، ومايكل سونج الرئيس التنفيذي لشركة جيلي أوتو العالمية للسيارات.

قال المهندس محمد أبو غالي، عضو مجلس إدارة مجموعة “أبو غالي موتورز”، إن توقيع تلك الشراكة الاستراتيجية مع جيلي “أوتو جروب” إحدى اهم التكتلات الصناعية الصينية الذى يعد بمثابة دليل على استقرار أوضاع السوق المحلية وزيادة معدلات النمو في مختلف المجالات.

وأضاف أبو غالي أن النمو الاقتصادي التى تشهده مصر حاليًا في مختلف القطاعات قد انعكس بشكل مباشر على حجم مبيعات سوق السيارات المحلية من خلال تشجيع العديد من الشركات العاملة في القطاع لزيادة حجم استثماراتها فى السوق المحلية.

تابع: المجموعة تعمل وفق ؤاستراتيجية ترتكز على تقديمها علامات تجارية متميزة بخدمات متميزة، بجانب أنها ستستكمل تلك المسيرة بإعادة تقديم العلامة التجارية جيلي ومنتجاتها من الجيل الرابع ذات التقنيات العالية والتكنولوجيا المتطورة ومعدلات أمان وجودة علي أعلي مستوي عالمي للسوق المصري”.

اقرأ أيضا  الوكيل أم الموزع.. السبب فى اشتعال «الأوفر برايس» بسوق السيارات ؟

محمد أبوغالي: اتجاه نحو تصنيع سيارات «جيلي» محليًا.. والتوسع في التصدير

فى سياق آخر، كشف محمد أبو غالى عن مستهدفات المجموعة التى تسير نحو التوسع في قطاع السيارات من خلال الدخول فى مجال التصنيع المحلي لطرازات «جيلي» على أن يتم توريدها للسوق المحلية، بالإضافة إلى تصديرها للاسواق المجاورة خلال المراحل المتقدمة للمشروع.

ولفت إلى أن مشروع التصنيع المحلي للسيارات يعتبر أحد العوامل الرئيسية التى تسهم في توطين الصناعة المحلية وزيادة نسب التصنيع المحلي، بالإضافة إلى اتاحة الفرص الاستثمارية العاملة في مجال قطاع الصناعات المغذية وغيرها.

من جانبه، قال مايكل سونج، الرئيس التنفيذي لشركة جيلي أوتو، أن السوق المحلية تعد أحدى الأسواق الواعدة والمهمة للصانع الصيني فى إفريقيا، مؤكدًا أن قطاع السيارات في مصر يمثل فرصة استثمارية واعدة خاصة مع وجود النظام المتكامل لتصنيع المركبات.

اقرأ أيضا  «نيسان» تحصد المركز الثالث بقوائم تراخيص السيارات «الملاكي» خلال سبتمبر (جراف)

وأشار إلى أن مجموعة “جيلي أوتو” العالمية تولى اهتمامها بالتعاون مع مجموعة “أبو غالي موتورز” فى التوسع في قطاع السيارات خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن مصر تعتبر أحدى أهم الأسواق العالمية التى تسعى لها جيلي لتأسيس شراكة قوية بها عبر تحقيق نجاحات كبيرة للشركتين، من خلال إطلاق العديد من الموديلات التى تتميز بالجودة العالية والتى تلبي كافة متطلبات العملاء.

وذكر أن المنصة الرقمية المتطورة لمجموعة أبو غالي موتورز قد ستساهم في تقديم خدمات مميزة وفريدة للعملاء في معارض البيع ومراكز الخدمات في مختلف أنحاء الجمهورية.

تامر قطب: تقديم حلول متكاملة للعملاء

فى ذات السياق، أكد تامر قطب المدير التجاري لمجموعة أبو غالي موتورز، أن المجموعة تسعى لتقديم الخدمات المميزة والمتكاملة التى تتسم بأعلى معايير الجودة للعملاء، بالإضافة إلى تغطية كافة المناطق بالتعاون مع شبكة الموزعين في إطار تقديم أعلى مستوى من الخدمات.

وأشار إلى “أبو غالي موتورز” تحول على أنظمة التحول الرقمي في قطاع السيارات في مصر من خلال توفير حلول تنقل مُتكاملة فائقة الجودة للأفراد والشركات.

اقرأ أيضا  مبيعات السيارات الصينية ترتفع إلى %23.2

أوضح أنخ وفقًا لاستيراتيجية المجموعة قد قامت بتأسيس كيان جديد تحت مسمى “أبو غالي فاينانس” الذى سيقوم على تقدم حلولا تمويلية المتكاملة ، فضلا عن تدعيم وتسهيل الإجراءات أمام المستهلكين.

ووفقًا للبيان الصادر -اليوم- فإن مجموعة «جيلي أوتو» و«أبو غالي موتورز» يعتزمان إطلاق الموديلات الجديدة المنتمية لفئة الجيل الرابع، حيث ستكون مزودة بمحركات 1.5TD+7DCT والتي تقدم أعلى مستوى من الأداء.

173% نموًا في صادرات سيارات «جيلي» عالميًا

يذكر أن مجموعة “جيلي أوتو” حققت أعلى مبيعات سيارات الركوب للعام الرابع على التوالي والذى قد تخطى 10 ملايين مركبة خلال العام الماضى.

كما تمكنت من زيادة إجمالي صادرتها بنسب تصل إلى 173% لتصل إلى أكثر 53 ألف سيارة خلال النصف الأول من العام الحالى.

وتعتزم “جيلي أوتو” للتوسع في تقديم الطرازات المنتمية لفئة السيارات الرياضية “SUV” من فئات “B و C”،ب بالإضافة سيارات الركوب السيدان، فضلا عن التوجة العالمي الذي يسير نحو المركبات الكهربائية خلال الفترة القبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »