اقتصاد وأسواق

أبو ستيت : 50% من الأراضي الصالحة للزراعة في إفريقيا يصعب الوصول إليها

أكد وزير الزراعة، عز الدين أبو ستيت أن نصف مساحة الراضي الزراعية في إفريقيا الصالحة للزراعة لا يمكن الوصول إليها بسبب غياب البنية الأساسية المطلوبة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور،عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة، أن أفريقيا لديها 930 مليون هكتار من الأراضى المناسبة للإنتاج الزراعى أكثر من نصفها يتعذر الوصول إليه بسبب الطرق والأسواق الجيدة

جاء ذلك خلال مشاركته ندوة الشراكة الأوروبية الأفريقية للابتكار والبحوث في مجال الغذاء والتغذية والتنمية المستدامة، في إطار الاحتفال باليوم الإفريقي العاشر للأمن الغذائي والتغذية المقام في أحد فنادق القاهرة.

وأوضح الوزير أن مفوضية الاتحاد الأوروبى ومفوضية الاتحاد الأفريقى، لهما مشاركة فعالة فى تناول العديد من الموضوعات التى تهم القارة الأفريقية.

اقرأ أيضا  الزراعة تطبق نظام «الشيفرة» لمكافحة غش المبيدات

وأشار إلى مشاركتهم في مجالات الاستثمار وريادة الأعمال الزراعية والفرص والتحديات خلال جميع مرحل سلاسل قيم الغذاء.

ولفت إلى الاهتمام بالبحث والإبتكار فى مواجهة تحديات تغير المناخ واستخدام الحلول الرقمية فى الزراعة والمعايير الصحية والصحة النباتية مع التركيز على إجراءات سلامة الغذاء فى التجارة الأفريقية البينية .

 وأكد على اهتمام الحكومة بإيجاد حلول واقعية ومستدامة لعدد من القضايا التى تشكل أولوية للعمل الأفريقى المشترك.

اقرأ أيضا  «الزراعة»: رئيس جهاز تحسين الأراضي يبحث مطالب أهالي سيوة

وقال إن ذلك الأمر يستدعى تعزيز التعاون الأفريقى الأوروبى فى مجال التنمية الزراعية والأمن الغذائى ومن خلال تحديث قطاع الزراعة فى أفريقيا حتى نتمكن من تحقيق زيادة كبيرة فى الإنتاجية الزراعية كفيلة بالتخفيف من الفقر والجوع وسوء التغذية.

وأضاف أن أفريقيا لديها ثروة من الموارد غير المستغلة بسبب البنية التحتية الهشة والتحديات المادية والسياسية الصعبة.

وأوضح أنه نظراً لما تزخر به أفريقيا من هذه الأراضى القابلة للزراعة فهى تعد أكثر من كافية للقضاء على إنعدام الأمن الغذائى فى أفريقيا إذا ما اتبعت سياسات جاذبة للاستثمار ولو طبقت أساليب ونظم الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية المتاحة.

اقرأ أيضا  بـ 45 ألف جنيه.. أرض الفيروز تطرح جهاز «بيور أوزون» للقضاء على فيروس كورونا

وأكد أن القارة الأفريقية فى حاجة ملحة لإدخال تحسين فعلى على تكنولوجيات الزراعة وما بعد الحصاد وزيادة القيمة المضافة للمنتجات الزراعية الخام لضمان الأمن الغذائى وإيجاد تسهيلات للتجارة والتسويق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »