اقتصاد وأسواق

«أبو ستيت» يوضح أسباب تخصيص أراضٍ زراعية للنفع العام

نقل الوزير خلال كلمته في المؤتمر نقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية إلى كل المزراعين المصريين

شارك الخبر مع أصدقائك

أوضح الدكتور عز الدين أبو ستيت أسباب تخصيص أراض زراعية للمنفعة العام خلال مؤتمر للتعاونيات عقد اليوم في مقر نادي الزراعيين.

وقال إن من أهم أسباب توفير الأراضي للنفع العام من خلال الهيئة العامة للإصلاح الزراعي ما هو إلا سبيل لتأمين حق المواطن المصري.

و افتتح الدكتور عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى المؤتمر الثاني للإصلاح الزراعي بحضور الدكتورة  منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة والدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين وقيادات الوزارة والاتحاد التعاوني، ولفيف من القيادات البارزة في الوزارة.

ونقل الوزير خلال كلمته في المؤتمر نقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية إلى كل المزراعين المصريين.

وأكد ان التعاونيات التي يمثلها فلاحي مصر وفى هذا التوقيت الراهن لها دورها في نقل التكنولوجيا والتقنيات الحديثة بالمشاركة مع المراكز البحثية وقطاع الارشاد الزراعي لتنمية الموارد الطبيعية وتهيئتها للنمو الاقتصادي المستدام ليشمل توفير فرصة العمل الكريمة للجميع.

واكد الوزير اننا نتطلع إلى تحقيق مجتمع خالٍ من الفقر والجوع والمرض لأهالينا في القرى والنجوع، وأن توفير الأراضي للنفع العام من خلال الهيئة العامة للإصلاح الزراعي ما هو إلا سبيل للحصول على مياه الشرب النقية وخدمات الصرف الصحي لتوفير سبل محسنة للبيئة ولإقامة مدارس لتوفير منظومة تعليم جيدة بجانب ما نخصصه لمراكز الشباب للحماية الاجتماعية التي تكفل السلامة البدنية والعقلية والرفاهية الاجتماعية للشباب عماد المستقبل والجيل الصاعد لحمل امانة المسئولية.

وطالب أبوستيت جميع العاملين بالقطاع الزراعي بالعمل على مزيد من الجهد لمواكبة الأنماط الاستهلاكية من خلال تطوير القدرات الإنتاجية واستخدام كل من الموارد الطبيعية المتاحة لدينا من خلال تطبيق التكنولوجيا لتوفير سبل الحياة الكريمة للشعب المصري العظيم.

وأكد الوزير أننا نجتمع في وقت نستشعر فيه تحديات هائلة تواجه الإنسان على مستوى العالم بأسره من تصحر وجفاف وندرة المياه وتغيرات مناخية تتسبب في تداعيات كثيرة.

وأوضح الوزير أننا يجب علينا جميعاً أن نحدد أهدافنا وننجزها بأفضل ما يمكن من أداء متميز للتغلب على تلك التحديات لصالح الجيل الحالي والأجيال المقبلة، من خلال المزيد من الإنتاج والمزيد من الاستثمارات ودعم صغار المزارعين لتحقيق الأمن الغذائي وخاصه ونحن نحظى بدعم واهتمام القيادة السياسية لقطاع الزراعة بمختلف أنشطتها.

وأوضح الوزير أننا نعلن اليوم بالعهد للعمل معاً وبذل المساعي المشتركة لدعم القيادة السياسية لتحقيق الاهداف والطموحات المأمولة لتحقيق اهداف التنمية الزراعية المستدامة لجميع طوائف الشعب ولبلدنا الحبيب مصر .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »