اقتصاد وأسواق

أبو اللوز: مزارعو القصب يطالبون بزيادة سعر التوريد والحكومة«ودن من طين وودن من عجين»

أضاف أبو اللوز أن هناك لجانا متخصصة تعمل على مدار اليوم تجوب زراعات القصب للتعرف على مشاكل المزارعين، وعمل ندوات مصغرة على رأس الغيط للاستماع لشكاوى المزارعين

شارك الخبر مع أصدقائك

طالب النوبي أبواللوز الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين، وأمين الفلاحين بحزب الغد، وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، بأن تضع مصلحة الفلاحين في المقام الأول،لافتا إلى إن مزارعى قصب السكر يطالبون بزيادة سعر التوريد منذ العام الماضي، والحكومة “ودن من طين وودن من عجين،”ولا حياة لمن تنادي.

وأوضح أبواللوز – في تصريحات له اليوم الخميس- أن هناك لجنة فنية من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، برئاسة الدكتور أيمن حسنى عش، مدير معهد المحاصيل السكرية، وعضوية عدد من الخبراء والفنيين بمجلس المحاصيل السكرية، ومعهد وقاية النباتات وممثلين عن شركات السكر أجرت عددا من الزيارات لمزارع القصب بمحافظات الصعيد للتعرف على كيفية مواجهة المشكلات التى تواجهه والنهوض بالمحصول وزيادة الإنتاج ،وهذا أمر يحسب للوزارة لا عليها، لذلك نطالب تلك اللجنة بالعدالة فى نقل هموم مزارعي القصب والتوصية الفورية برفع أسعار التوريد هذا العام.

اقرأ أيضا  الحكومة تنشر شهادات المؤسسات الدولية بتحسن اقتصاد مصر رغم فيروس كورونا (إنفوجراف)

وأضاف أبو اللوز أن هناك لجانا متخصصة تعمل على مدار اليوم تجوب زراعات القصب للتعرف على مشاكل المزارعين، وعمل ندوات مصغرة على رأس الغيط للاستماع لشكاوى المزارعين والتعرف على حقيقة هذه المشاكلات سواء المتعلقة بآليات التعامل مع الآفات والأمراض التى تهدد محصول قصب السكر، وإطلاعهم علي التوصيات الفنية لمحصول قصب السكر، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية لزراعات البنجر للنهوض بالمحصول.

وعلمت «المال» أن مفاوضات تجرى حاليًّا بين وزارتى الزراعة والمالية بشأن زيادة سعر محصول قصب السكر، الذى بدأ توريده فى 25 ديسمبر الماضى.

وأوضحت مصادر فى وزارة الزراعة لـ«المال» أنه بعد الانتهاء من المفاوضات، خلال فترة تتراوح بين أسبوع إلى 10 أيام، سيتم رفع طلب بالسعر الجديد إلى مجلس الوزراء للتصديق عليه.

اقرأ أيضا  أسعار الكتاكيت بين 9-11 جنيها اليوم الإثنين

وكشفت أن الزيادة الجديدة تصل لما بين 30 و50 جنيهًا ليتراوح سعر الطن من 750 إلى 770 جنيهًا بدلًا من 720 حاليًّا.

وقالت المصادر إن المزارعين يعانون ارتفاع أسعار مستلزمات الزراعة مثل السماد والنقل، وتصل التكاليف السنوية إلى 22 ألف جنيه، طبقًا لتقديرات الوزارة، وينتج الفدان الواحد 40 طنًّا من قصب السكر.

وأوضحت المصادر أن آخِر زيادة فى سعر الطن طُبقت فى عام 2017 بقيمة 20 جنيهًا رغم ارتفاع مُدخلات الإنتاج، لافتة إلى أن سعر تجهيز ونقل الطن الواحد من المحصول قفزت من 80 جنيهًا فى الموسم الماضى إلى 100 جنيه حاليًّا، فضلًا عن تكاليف الرى التى تصل إلى 3500 جنيه، والتسميد الذى يكلف 3000 جنيه فى المرة الواحدة.

وأشارت إلى أن وزارة الزراعة تلقّت طلبات من المسئولين فى الجمعيات ونقابات الفلاحين بزيادة سعر توريد قصب السكر إلى ما يتراوح بين 800 و1000جنيه للطن.

اقرأ أيضا  وزير الإعلام : حملة للتوعية بعدم صحة ارتباط زيادة الرزق بكثرة الإنجاب

وأكدت المصادر أن إنتاجية موسم القصب الحالى ستتقارب مع الموسم الماضي، ومن المنتظر توريد 9 ملايين طن لإنتاج 950 ألف طن من السكر.

وتجرى، خلال العام الحالي، زراعة نحو 340 ألف فدان قصب سكر، وأكثر من 600 ألف فدان بالبنجر، تُنتج جميعها 1.54 مليون طن من السكر.

وطبقًا لإحصائيات وزارة الزراعة، حققت مصر 80% اكتفاءً ذاتيًّا من السكر، وينتظر تحقيق الاكتفاء الكامل خلال 4 إلى 5 سنوات، ومن المحتمل أن تصدر إلى الخارج.

من جانبه أكد حسين عبد الرحمن، نقيب الفلاحين، مصانع السكر ترفض تقديم أي زيادة على سعر الطن الذى بلغ 720 جنيهًا حاليًّا منذ عدة مواسم؛ بسبب تراجع أسعار السكر المستورد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »