اقتصاد وأسواق

أبرز ما قيل عن خروج أحمد عز.. يلا نكمل لمتنا

المال ـ خاص:

فجر قرار الإفراج عن رجل الأعمال أحمد عز موجة نشاط غير عادية على موقعى التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر، خاصة مع اهتمام وسائل الإعلام برصد أدق تفاصيل لحظات إخلاء سبيل عز من قسم الدقى أول أمس، بعد سداده 11 مليون جنيه، من الغرامة المقررة عليه فى قضية احتكار سوق الحديد والبالغة 100 مليون جنيه، تعهد بسداد المتبقى منها.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

فجر قرار الإفراج عن رجل الأعمال أحمد عز موجة نشاط غير عادية على موقعى التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر، خاصة مع اهتمام وسائل الإعلام برصد أدق تفاصيل لحظات إخلاء سبيل عز من قسم الدقى أول أمس، بعد سداده 11 مليون جنيه، من الغرامة المقررة عليه فى قضية احتكار سوق الحديد والبالغة 100 مليون جنيه، تعهد بسداد المتبقى منها.

أحد الناشطين على موقع التواصل الاجتماعى تويتر عبر بسخرية عن رأيه فى توالى تبرئة ساحة أعضاء الحزب الوطنى تباعا، فقال “يلا نكمل لمتنا” فى توظيف لإعلان شركة بيبسى الذى عرضته فى شهر رمضان الماضى تحت نفس الإسم، وجمع عددا من كبار نجوم الفن والرياضة والموسيقى.

يذكر أن عز قد أعلن عن التبرع بنصف ثروته لصندوق “تحيا مصر” ،في تصريح أثارالجدل حول مدى جديته وارتباطه بالإفراج عنه، وتقدر الثروة المعلنه للملياردير الخمسيني بنحو 18 مليار دولار ،وفقاً لآخر تصريحات المصادر القضائية التي حققت معه .

بعض تعليقات متابعى مواقع التواصل الاجتماعى رأت قرار الإفراج عن عز صائبا لكنها ربطت ذلك بتنازله عن نصف ثروته فقال أحدهم “هنستفيد إيه من حبسه طالما سيتبرع بنصف ثروته” ، فيما رأى آخر أن تبرع عز ليس له فائدة وربما يترتب عليه الكثير من الحالات المماثلة، وأن خروجه من السجن دليل على نهاية ثورة يناير.

ويرأس عز مجموعة شركات عز الصناعية، التي تضم شركات “عز الدخيلة للصلب” بالإسكندرية، و”عز لمسطحات الصلب” بالسويس، ومصنع البركة بالعاشر من رمضان، و”عز للتجارة الخارجية”، إضافةً إلى “سيراميك الجوهرة”.

وواجه عز انتقادات كثيرة واتهامات بالفساد إثر الصفقة التي تمت خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك واستحوذ بموجبها على  شركة “الوطنية للحديد والصلب” ،ووصفت فيما بعد بالصفقة المشبوهة .

كما لعب الدور الأكبر في إنتخابات الرئاسة التي فاز بها مبارك بالطبع عام 2005 ، إذ أوردت تقارير إعلامية تحمله لمعظم نفقات الدعاية لتلك الإنتخابات.

بعض المتابعين دافعوا عن قرار القضاء المصرى الذى اعتبروه عنوان العدالة، وأكدوا أن التشكيك المستمر فى قرارات القضاء ليس له معنى، كما رحبوا فى الوقت نفسه بإعلان عز تبرعه بنصف ثروته، ولكن الغالبية العظمى وجهت انتقادات عنيفة لقرار اخلاء سبيل عز

يذكر أن المحكمة الاقتصادية، أصدرت حكماً على أحمد عز بدفع غرامة تبلغ 100 مليون جنيه، فى قضية احتكار الحديد، وتقدم الفريق القانون لـ”عز” بطلب لـ”الاقتصادية” لتقسيط المبلغ ، إلا أن المحكمة رفضت وطلبت سداد المبلغ بالكامل.

شارك الخبر مع أصدقائك