عقـــارات

أبرز أسباب تراجع صادرات مواد البناء

السبب الرئيسي في تراجع صادرات مواد البناء جاءت نتيجة زيادة المنافسة مع الأسواق الخارجية

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت صادرات مواد البناء تراجعًا كبيرًا خلال الربع الأول من العام الحالي، وذلك بنسبة 28% وفق التقرير الصادر عن المجلس التصديري لمواد البناء.

وقال عدد من المصنعين: إن السبب الرئيسي في تراجع صادرات مواد البناء جاءت نتيجة زيادة المنافسة مع الأسواق الخارجية وأبرزها تركيا والصين والمملكة العربية السعودية، إضافة إلى وجود عدد كبير من المصانع لا تعمل بالطاقة الإنتاجية المطلوبة.

وقال الدكتور كمال الدسوقي  عضو مجلس إدارة غرفة مواد البناء ورئيس شعبة المواد العازلة باتحاد الصناعات  المصرية، إن السبب الرئيسي في تراجع دخول منافسة قوية من الأسواق الخارجية، مشيرًا إلى أن الأسواق تتمثل في دول تركيا والصين والمملكة العربية السعودية.

وأضاف الدسوقي أن هناك حالة من التراجع في أسعار الدولار مقارنة بالعام الماضي، بالإضافة إلى أن  الكميات لم تتراجع بنفس نسبة تراجع في حجم الصادرات بالجنيه المصري.

وأكد رئيس شعبة المواد العازلة  باتحاد الصناعات، أن غرفة مواد البناء تأمل في تحقيق نفس قيمة الصادرات العام الماضي خلال العام الحالي، مشيرًا إلى أن النصف الثانى من العام الحالي سيشهد نقلة كبيرة في الصادرات.

ولفت إلى أن هناك مصانع تحتاج إلى دعم حقيقي من جانب الدولة لزيادة الصادرات وأن الشعبة تقوم حاليًا باستراتيجية لزيادة الصادرات خلال الفترة القادمة، وإلى أنه يتوقع أن تنتهي  خلال ثلاثة شهور.

وأضاف الدسوقي أن الاستراتيجية تواكب بالفعل خطة الدولة 2030 حيث تستهدف الغرفة مضاعفة حجم الصادرات مشيرًا إلى أن قطاع مواد البناء من أكبر القطاعات الصناعية مساهمة فى إجمالى الناتج المحلى ومعدلات التصدير، حيث يستحوذ على 27% من إجمالى الصادرات المصرية وتستهدف الاستراتيجية مضاعفة حجم صادرات القطاع خلال 3 سنوات المقبلة.

وأوضح الدسوقي أن الغرفة تقوم حاليًا بالصياغة التي تهدف إلى نمو القطاع بنسبة 3% خلال الثلاث سنوات القادمة.  

وأكد  أن الشعبة  تستهدف في تصديرها العديد من الدول، واحتلت السعودية وإيطاليا النصيب الأكبر من الصادرات وكذلك  عدد من دول أوروبا وأمريكا الجنوبية، مؤكدًا أن الشعبة تستهدف فتح أسواقا جديدة خلال العام الحالي لزيادة التصدير.

وأشار إلى أن قطاع المواد العازلة يعمل به 130 مصنع  وينتجون أكثر من نوع 50 نوعا ونستهدف النهوض كافة المصانع حيث تعتمد الغرفة في استراتيجيتها على زيادة كفاءة العمالة وذلك من خلال التدريب وجلب خبرات بالإضافة إلى التمويل.

وسجل حجم صادرات المواد العازلة خلال الربع الأول من العام الحالي 2019 صادرات بقيمة 6 ملايين دولار ما يعادل 105 ملايين جنيه مصري مقابل 9 ملايين دولار ما يعادل  158 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وقال محمد الحنفي المدير التنفيذي لغرفة الصناعات المعدنية أن هناك عدد من أسباب لتراجع صادرات حديد الصلب مما ساهم في تراجع النسبة إلى 34% خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأشار إلى  تشكلية الإنتاج  شهدت أختلافًا خلال الفترة الحالية بالإضافة إلى تراجع  الأسعار عالميًا مقارنة بالعام الماضي.

وعلى صعيد الكميات قال الحنفي إن الفترة الحالية تشهد  تراجعا في الكميات بسبب عدم عمل الشركات بالطاقة الإنتاجية  الكاملة لها وذلك نتيجة الحالة المرتبكة التي تمر بها السوق.

وأكد  المدير التنفيذي لغرفة الصناعات المعدنية  أن صادرات مصر عبارة عن لفائف بالإضافة إلى صاج وسلك سخن وبارد مشيرًا إلى أن أغلب الصادرات المصرية نحو أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وبلغت حجم صادرات الحديد  خلال الربع الأول من العام الحالي 3.5 مليار جنيه  مقابل 5.4 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي 2018.

وقال الدكتور وليد جمال الدين  رئيس المجلس التصديري لمواد البناء إن هناك عدة عوامل  أدت إلى تراجع صادرات مواد البناء.

وأضاف جمال الدين أن السبب الرئيسي لتراجع  الصادرات هو أن الأسواق المجاورة لم تنتعش حتى الآن  والتي تتمثل في الأسواق الليبية وكذلك السوق السورية، مشيرًا إلى أن إعادة إعمار تلك الدول تساهم بشكل كبير في نمو الصادرات.

وأكد أن المجلس يستهدف 6 مليارات دولار صادرات خلال العام الحالي 2019  وهي نفس صادرات العام الماضي 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »