رياضة

أبرزهم كوتينيو ونيمار.. 6 لاعبين ندموا على الانتقال لهذه الأندية

العديد من الصفقات كانت بمثابة «الندم» بالنسبة لهؤلاء اللاعبين بسبب ابتعادهم عن مستواهم المعهود عقب انتقالهم لفريقهم الجديد.

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت الساحة الكروية خلال المواسم الأخيرة العديد من الانتقالات على مستوى الدوريات الخمس الكبرى، والتي كانت بعضها مميزة للغاية بالنسبة للاعبين والأندية، إلا أن هناك العديد من الصفقات التي كانت بمثابة «الندم» بالنسبة لهؤلاء اللاعبين بسبب ابتعادهم عن مستواهم المعهود عقب انتقالهم لفريقهم الجديد.

ونستعرض لكم خلال هذا التقرير أبرز 6 لاعبين ندموا على الرحيل من أنديتهم من أجل اللعب في صفوف إحدى الأندية الأخرى.

درينك ووتر من ليستر سيتي إلى تشيلسي

بعد أن حقق الدوري مع ليستر سيتي وقدم أداء مميز مع كانتي عام 2016 تحت قيادة رانييري، توقعت الجماهير نجاحه بشكل كبير مع تشيلسي ولكن الحقيقة كانت عكس ذلك.

مع المدرب أنطونيو كونتي لم يشارك كثيرًا ومع ماوريتسيو ساري، مدرب تشيلسي شارك في مباراة واحد طوال الموسم، وفي هذا الصيف انتقل إعارة إلى بيرنلي.

ألفارو موراتا من ريال مدريد إلى تشيلسي

موراتا من ريال مدريد إلى تشيلسي بقيمة 58 مليون إسترليني كأغلى صفقة في تاريخ «البلوز» في ذلك الوقت، قدم أداء جيدا في النصف الأول وانحدر مستوى اللاعب بعد ذلك ولم يستطع التأقلم بشكل جيد في ملعب ستامفورد بريدج وانتهى به الحال إلى اتلتيكو مدريد مع دييجو سيميوني.

مالكوم من بوردو إلى برشلونة

الجناح الشاب الذي انتقل في الصيف الماضي إلى برشلونة في صفقة كلفت النادي الكتالوني 42 مليون يورو، انتقل من بوردو الفرنسي إلى البارسا بعد أن كان قريب من روما الإيطالي.

وبعد أن انتقل إلى «البلوجرانا» تم تهميش اللاعب ولم يشارك كثيرًا مع فالفيردي وفي النهاية انتقل إلى نادي زينيت الروسي.

أليكسيس سانشيز من أرسنال إلى مانشستر يونايتد

قدم التشيكي سانشيز مستويات مميزة مع أرسنال وكان النجم الأول في الفريق اللندني حتى قرر الرحيل نهائيًا وخوض تجربة جديدة في ملعب أولد ترافورد مع مانشستر يونايتد، وانتقل لليونايتد وتحصل على أعلى راتب في تاريخ البريميرليج وقتها.

ولكنه في المقابل لم يقدم ما يشفع له على الإطلاق، والآن هو أقرب إلى الرحيل للكالتشيو مع إنتر ميلان، خاصًة في ظل استبعاده المتكرر من جانب سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد.

نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان

الصفقة الأكثر جدلًا في تاريخ الكرة، اللاعب الذي انتقل وهو في أعلى أمجاده الكروية مع برشلونة إلى باريس سان جيرمان بشكل مفاجئ.

بعد أن قام الأخير بدفع قيمة الشرط الجزائي لبرشلونة، أصبح الآن أحد اللاعبين غير المؤثرين على مستوى العالم.

بل وابتعد كثيرًا عن منصات التتويج الفردية للاعبين، بعد أن بحث عن الأموال واستغنى عن الانسجام الذي كان يعيشوا داخل إسبانيا مع ليونيل ميسي ولويس سواريز في تلك الفترة.

عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند إلى برشلونة

الجناح الفرنسي الشاب تمرد على دورتموند للإنتقال إلى برشلونة، وأعتقد بأنه سيكون خليفة نيمار في برشلونة، هذا الأمر لم يحدث على الإطلاق، خاصًة في ظل الإصابات التي تعرض لها الفرنسي كثيرًا.

ومؤخرًا تعرض لإصابة ستبعده عن الملاعب لمدة 5 أسابيع، الأمر الذي يعني استمرار غيابه عن الملاعب وعودته في وقت قد لا يحتاجه فيه برشلونة بقيادة فالفيردي حينها.

كوتينيو من ليفربول إلى برشلونة

صفقة تُعتبر «كاربون» لما حدث في أزمة انتقال نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان.

فبعد أن كان البرازيلي فيليب كوتينيو هو النجم الأول والمعشوق لجماهير «آنفليد» قدم طلب انتقال إلى «البلوجرانا» ليلعب بقميص برشلونة.

ولمدة موسم ونصف الموسم لم يقدم أي شئ ولم ينسجم، الأمر الذي دفع الجماهير لتنتقده في العديد من المباريات.

قبل أن يقرر اللاعب الرحيل نهائيًا والانتقال إلى بايرن ميونيخ على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، مع احتمالية الشراء النهائي عقب نهاية فترة الإعارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »