بورصة وشركات

«آل تيمور» تستحوذ على %80 من «فاروس» عبر شراء حصة «القلعة»

كشف علوى تيمور، نائب رئيس مجلس إدارة شركة فاروس القابضة للاستثمارات أن «آل تيمور» بصدد الاستحواذ على كامل حصة شركة القلعة فى فاروس البالغة %80 وذلك مقابل 32 مليون جنيه حيث قدرت القيمة الإجمالية للشركة بـ40 مليون جنيه، فيما تمتلك شركة «فاينيشال هولدينج» الحصة المتبقية بنحو %20.

شارك الخبر مع أصدقائك

 كتبت – إيمان القاضى ومحمد فضل:

كشف علوى تيمور، نائب رئيس مجلس إدارة شركة فاروس القابضة للاستثمارات أن «آل تيمور» بصدد الاستحواذ على كامل حصة شركة القلعة فى فاروس البالغة %80 وذلك مقابل 32 مليون جنيه حيث قدرت القيمة الإجمالية للشركة بـ40 مليون جنيه، فيما تمتلك شركة «فاينيشال هولدينج» الحصة المتبقية بنحو %20.

علمت «جريدة المال» من مصادر وثيقة الصلة بالصفقة أن العملية لم تشمل شركة سفنكس لإدارة صناديق الاستثمار المباشر والتى كانت تتبع شركة فاروس خلال فترة سابقة، قامت «القلعة» قبل إبرام الاتفاق بتقسيم شركة فاروس إلى «بنك الاستثمار فاروس» و«سفنكس» مع ثبات هيكل ملكية الأخيرة دون تغيير والذى يتوزع بين %80 للقلعة و%20 لآخرين.

وأرجعت المصادر اتجاهها للتقسيم إلى اختلاف نشاط شركة سفنكس والمتمثل فى إدارة صناديق الملكية الخاصة، عن باقى انشطة بنك الاستثمار وهى السمسرة فى الأوراق المالية وإدارة الأصول والترويج وتغطية الاكتتابات.

وكشفت أن اتفاق الشراء يقضى بسداد جزء كبير من قيمة الصفقة نقدًا.

كما أكدت المصادر أن القلعة تعتزم التخارج من شركة سفنكس بالكامل قبل نهاية العام، ضمن خطة التخارج من الاستثمارات غير الرئيسية بهدف التحول إلى شركة استثمارية تركز على قطاعات الطاقة والأسمنت والإنشاءات والأغذية والنقل والدعم اللوجيستى والتعدين.

وقالت شركة القلعة فى بيان صحفى أمس حصلت «جريدة المال»، على نسخة منه إن تحالفًا استثماريًا يقوده الدكتور محمد تيمور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة فاروس، قام بإبرام اتفاق الاستحواذ على شركة فاروس القابضة، وتوقعت تنفيذ الصفقة خلال فبراير الحالى.

وتدير فاروس أصولًا تتجاوز قيمتها 900 مليون جنيه وفقًا لأحدث التقديرات المعلنة فى نهاية عام 2014، ويشمل ذلك صناديق الأسهم والعائد الثابت وحماية رأس المال، وكذلك الصناديق المتوازنة والصناديق والمحافظ الإسلامية، فى حين تعمل شركة سفنكس على إدارة قاعدة استثمارات مباشرة تتجاوز قيمتها 770 مليون جنيه، حيث تدير صناديق تمتلك حصصًا مؤثرة فى عدة شركات مثل دايس وماسترلاين للملابس الجاهزة والمتحدة للطباعة.

وقال هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، فى البيان إن عملية التخارج من شركة فاروس القابضة تأتى فى إطار خطة شركة القلعة لبيع المشروعات غير الرئيسية فى التوقيت الأمثل مقابل العائد المناسب، سعيًا لتركيز جهود الإدارة على الاستثمارات التابعة فى قطاعات محورية تتضمن الطاقة والأسمنت والإنشاءات والأغذية والنقل والدعم اللوجيستى والتعدين.

من جانبه أعرب د. محمد تيمور، رئيس مجلس إدارة شركة فاروس بالبيان الصحفى عن سعادته بإبرام اتفاق الاستحواذ مع شركة القلعة نظرًا لكونها شريكًا جديرًا بالثقة منذ نشأة فاروس القابضة، وأضاف أنه يتطلع إلى مواصلة التعاون المشترك مع شركة القلعة فى إطار المساعى الرامية لتنمية سجل إنجازات الشركة وكذلك توظيف مرحلة التعافى الاقتصادى التى يمر بها الاقتصاد المصرى.

شارك الخبر مع أصدقائك