اتصالات وتكنولوجيا

%90 تراجعا فى إعلانات «الأوت دور»

رغم تقديم خصومات للشركات تصل إلى النصف

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت سوق إعلانات «الأوت دور» تراجعًا كبيرًا فى حجم إنفاق المعلنين خلال الشهرين الماضيين، تأثرا بتداعيات فيروس كورونا بنسبة تراوحت بين 80 إلى %90.

كشف تامر سليم، رئيس وكالة Awareness للدعاية والإعلان، عن تراجع حجم إنفاق الشركات على إعلانات الأوت دور خلال رمضان بنسبة كبيرة باستثناء بانرات المسلسلات، معتبرا أن العام الحالى من أسوأ المواسم على صناعة الأوت دور.

قال سليم لـ«المال» إن تعافى السوق وعودة النشاط تدريجيا يحتاج من شهر إلى شهرين على أقصى تقدير بعد انتهاء الوباء، موضحا أن أغلب شركات الدعاية والإعلان لم تتعاقد على تنفيذ أى حملات جديدة خلال الشهرين الماضيين، وتعمل على استكمال تعاقدات شهرين يناير وفبراير.

أوضح أن تداعيات «كورونا» دفعت أغلب المعلنين للتنصل من أى التزامات مالية مع وجود ضغوط على الشركات نحو سداد رواتب موظيفها وإدارة عمليات التشغيل.

أشار مصدر مسئول بإحدى الوكالات الإعلانية إلى تقديم أغلب الوكالات حاليا خصومات تصل للنصف تقريبا للمعلنين لتنشيط حركة السوق، موضحاً أن سعر أصغر لوحة إعلانية داخل كومباوند مدينتى والرحاب المثبتة على أعمدة الإنارة على سبيل المثال انخفض من 7 آلاف جنيه إلى 4500 جنيه.

أوضح أن تراجع الإنفاق على إعلانات الأوت دور خلال الفترة الأزمة يظهر بشدة على الطرق والمحاور الرئيسية ومنها طريق الاسماعيلية الصحراوى، الذى كان يشهد كل عام تكدسا كبيرا فى نشاط المعلنين على مستوى جميع القطاعات الاقتصادية.

أكد أن أزمة «كورونا» انعكست على انتظام حركة صرف رواتب الموظفين، حيث أخطرت إدارة شركته موظفيها بخصم جزء من الراتب مقابل العمل 3 أيام أسبوعيا لحين عودة السوق والحياة لطبيعتها مرة أخرى.

بحسب دراسة أجرتها مؤسسة AdMazad مقدمة الحلول البيانية لإعلانات الطرق فإن الأسبوع الأول من شهر أبريل الماضى شهد ارتفاعا بنسبة بلغت %100 فى عدد اللوحات الإعلانية الخالية داخل نطاق القاهرة الكبرى تأثرا بالفيروس، موضحة أن القطاع الوحيد الذى زاد حضوره الإعلانى تمثل فى الرعاية الصحية بنسبة بلغت %70 نتيجة زيادة إنفاق الصيدليات وشركات التأمين ضمن خطط توسعية بدأت فى أواخر2019.

بينما استحوذ قطاع العقارات على %27 من اللوحات الإعلانية خلال شهر إبريل، مقارنةً مع %43 فى العام السابق بنسبة تراجع بلغت %16 ليقل حجم إشغالها عن العام السابق بما يفوق 200 لوحة إعلانية، وهبط معدل إشغال المنتجات الاستهلاكية من %10 إلى ما يزيد قليلاً عن %4 عن نفس الفترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »