طاقة

%20 زيادة بمعدل الإمدادات البترولية

%20 زيادة بمعدل الإمدادات البترولية

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومى

رفعت الهيئة العامة للبترول معدلات توريد المشتقات البترولية، من البنزين والسولار، للسوق المحلية بنسبة %20، اعتبارًا من أول أيام شهر رمضان الكريم؛ لتلبية احتياجات المواطنين، وتخفيف الزحام على محطات تموين السيارات.

وصف مصدر مسئول بالهيئة الزيادة بالقياسية، خاصة أنها تفوق المعدلات الطبيعية التى يتم ضخها فى الأيام العادية. 

وقال المسئول إن معدلات ضخ السولار تتجاوز 40 ألف طن يوميًّا، مقابل 38 ألف طن قبل رمضان، فيما تتعدى إمدادات البنزين المورَّدة حاجز الـ20 ألف طن يوميًّا، مقابل 18 ألف طن.

وأشار إلى أنه جارٍ تفريغ شحنات جديدة من البوتاجاز والبنزين فى ميناءى الإسكندرية والسويس، بحمولة 8 آلاف طن بوتاجاز، ونحو 30 ألف طن بنزين.

ولفت إلى أنه جار تحديد احتياجات الكهرباء من الوقود السائل، وأن الهيئة مستعدة لتلبية أى احتياجات إضافية لمحطات التوليد خلال فترات الذروة .

وشدد المسئول على انخفاض حدّة التزاحم أمام محطات تموين السيارات، نافيًا نقص المعروض، أو وجود أى تأخر فى الجداول الزمنية لتسلُّم الشحنات المستوردة.

ونوّه بأن التكدس ما زال واضحًا فى بعض المناطق والمحافظات، خاصة فى الوجه القبلى، لافتًا إلى أنه يتم التنسيق دوريًّا مع المحافظين لزيادة معدلات الضخ والتوريد. وأكد أن التكدس طبيعى أمام بعض المحطات؛ بسبب رغبة المستهلكين فى ملء “تنكاتهم” قبل حلول موعد الإفطار، موضحًا أن قرار مؤسسة الرئاسة إرجاء إلزام المستهلكين بمنظومة الكروت الذكية قبل شهر رمضان، قلّل حدة التزاحم.

كما لفت إلى أنه قبل إصدار القرار كان هناك تخوفٌ كبير من التزام المواطنين بالمنظومة أو تقنين الكميات، لكن إرجاء التنفيذ قضى على تلك المخاوف، مؤكدًا أن المنظومة لم يتم إلغاؤها، لكن تمّ الإرجاء لإحكامها على كل القطاعات المستهدفة قبل التطبيق.

وذكر أن الحكومة لا تعتزم تطبيق أى زيادة حالية فى أسعار المشتقات البترولية، وأن استمرار خفض الأسعار العالمية للبترول خلال الشهر الكريم يعنى استمرار انخفاض قيمة فاتورة الاستيراد الشهرية.

وقال إن عمليات تهريب المشتقات البترولية، والاتجار بها فى السوق السوداء رغم انخفاضها مع تطبيق المرحلة الأولى من منظومة الكروت الذكية، ما زالت قائمة وتعد سببًا رئيسيًّا فى التكدس والتزاحم أمام محطات السيارات.

كانت وزارة البترول قد أكدت ملاحظتها لمعدلات سحب غير عادية من المشتقات البترولية خلال الأيام الماضية، ومنذ بداية شهر رمضان، لذلك تم الدفع بكميات إضافية من المشتقات، مع التنسيق مع مباحث التموين، لضبط أى تلاعب أو مخالفات. 

شارك الخبر مع أصدقائك