Loading...

%18 زيادة في عدد وثائق التأمين الدولارية بعد تعويم الجنيه

Loading...

%18 زيادة في عدد وثائق التأمين الدولارية بعد تعويم الجنيه
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 11 سبتمبر 03

كتب ــ أحمد رضوان:
 
كشف مصدر مسئول بالهيئة المصرية للرقابة علي التأمين عن وجود ارتفاع كبير في عدد الوثائق التأمينية الصادرة بالدولار الأمريكي منذ تحرير أسعار الصرف وحتي الآن، حيث ارتفع هذا النوع من الوثائق بنسبة لا تقل عن %18 خلال التسعة شهور الماضية مقارنة بإجمالي عدد الوثائق الصادرة من نفس النوع قبل تعويم الجنيه.

 
أكد المصدر علي وجود تفاوت في نسب ارتفاع عدد الوثائق الدولارية من شركة لاخري وكذلك من فرع إلي آخر، حيث وصلت نسبة الارتفاع في بعض الشركات إلي %22 وان بلغت في شركات أخري %12 إلا أن متوسط ارتفاع الوثائق بالدولار الأمريكي منذ تحرير أسعار الصرف وصل إلي %18.
 
وأشار المصدر إلي ان هذا الارتفاع قد تمثل بالدرجة الاولي في شركات التأمين علي الحياة، حيث تشهد الوثائق الدولارية اقبالا كبيرا في هذا الفرع من التأمين بصورة أكبر من التأمينات العامة لكونها وعاء استثماريا وادخاريا متوسطاً وطويل الاجل ومرتبطا بفترة يحددها العميل بنفسه مما يعطيه مرونة في تحديد قيمة القسط المدفوع ومبلغ التأمين ومدته والفوائد المستحقة له.
 
وأرجع المصدر هذا الارتفاع في عدد الوثائق الدولارية إلي الانخفاض الشديد الذي تعرض له الجنيه المصري بعد تعويمه، وهو ما كبد معظم المدخرين بالجنيه خسائر كبيرة نتيجة لاتساع الفارق بينه وبين الدولار الأمريكي رغم ارتفاع الفائدة علي الأول وهو ما دفع العملاء إلي البحث عن أوعية ادخارية بالعملة الأمريكية تحوطا وترقبا لما ستسفر عنه اجراءات ضبط واستقرار سوق الصرف. وكانت «المال» قد دقت ناقوس الخطر في عددها السادس والعشرين من تنامي ظاهرة اكتناز القطاع العائلي للدولار حيث شهدت الاشهر القليلة الماضية زيادة واضحة في اتجاه القطاع العائلي إلي الاحتفاظ بمدخراته في مخازن أخري للقيمة غير الجنيه بعد الصعود المستمر لسعر صرف الدولار في السوقين الرسمية والموازية.
 
ومن جانبه أكد فتحي يوسف رئيس الاتحاد المصري للتأمين ورئيس شركة الدلتا للتأمين ان تدهور قيمة الجنيه المصري قد أدي إلي انخفاض قيمة مبالغ التأمين المستحقة للعملاء حيث اصبحت لا تعبر عن حجم الخطر المؤمن منه، وأشار إلي أن اللجوء للسوق الموازية لتوفير احتياجات شركات التأمين من العملة الصعبة أصبح السمة المميزة لاداء الشركات حيث يتم دفع اقساط اعادة التأمين بالدولار الأمريكي وهذا ما يخفض من قيمة القسط بنسبة %1/7 عن القسط الذي يدفعه العميل وتتحمل الشركات هذا الفارق بالكامل.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 11 سبتمبر 03