سيــارات

%18 انخفاضًا بقيمة واردات مكونات السيارات خلال 7 أشهر

لتصل إلى 457 مليونًا و796 ألف دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت قيمة واردات مكونات السيارات تراجعًا، بنسبة 18% لتصل إلى 457 مليونًا و796 ألف دولار، خلال الـ7 أشهر الأولى من العام الحالى، مقارنة بـ560 مليونًا و962 ألف دولار، خلال الفترة نفسها من العام السابق، وفقًا للإحصاءات الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

أرجع إيهاب أبو العنين، مدير التطوير والتنمية برابطة الصناعات المغذية للسيارات، انخفاض قيمة واردات مكونات الإنتاج إلى تقليص المصنّعين المحليين كَميات وارداتهم، وسط حالة التخبط التى يشهدها القطاع وضعف الطلب.

وأضاف أن القيود التى فرضتها الجهات الحكومية على منتجى التوكتوك والمتعلقة بوقف التراخيص،

سواء لتوسعات المصانع، أو للمركبات نفسها، ما دفع شركات الصناعات المغذّية لتخفيض طاقتها الإنتاجية إلى 60%.

وأشار إلى أن الصناعات المحلية تعاني ضعف المنافسة أمام نظيرتها المستوردة، بعد إعفاء الأخيرة من الرسوم الجمركية، حين يدفع المنتجون المحليون رسومًا تصل إلى 40% لبعض مستلزمات الإنتاج.

كشف التقرير الصادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، انخفاض قيمة واردات سيارات الركوب الملاكي، بنسبة 6% لتصل إلى مليار و275 مليونًا و994 ألف دولار،

وذلك خلال الـ7 أشهر الأولى من العام الحالى، مقارنة بمليار و359 مليونًا و862 ألف دولار، خلال الفترة نفسها من العام السابق.

كانت مصلحة الجمارك قد أعلنت الإفراج عن 58 ألفًا و461 سيارة، خلال الـ6 أشهر الأولى من العام الحالى، مقارنة بـ61 ألفًا و992 مركبة، خلال الفترة نفسها من العام السابق، بنسبة تراجع بلغت 5.6%.

قال أسامة محمود، مدير التسويق بشركة أوتو جروب، شريك مجموعة عز العرب بوكالة بروتون، والموزع المعتمد لكيا، ورينو، وسكودا، إن إجمالى واردات سيارات الركوب شهدت تراجعًا لأسباب تتعلق بتحفظ الوكلاء فى عمليات الاستيراد وسط انخفاض المبيعات.

يُذكر أن مبيعات سيارات الركوب شهدت تراجعًا بنسبة 10% لتصل إلى 62 ألفًا و810 وحدات، خلال الـ7 أشهر الأولى من العام الحالي،

وذلك مقابل 69 ألفًا و901 مركبة، خلال الفترة نفسها من العام السابق، طبقًا للبيانات المعلَنة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »