اقتصاد وأسواق

%15‮ ‬زيادة في صادرات مصر لدول‮ ‬غرب أفريقيا خلال‮ ‬3‮ ‬سنوات

حسام الزرقاني ـ عمرو عبدالغفار   علمت »المال« أن السفارة المصرية في بوركينا فاسو، قامت بعقد عدد من اللقاءات التعريفية لرجال الأعمال والمستثمرين المصريين، بهدف تشجيع التبادل التجاري، وبحث فرص الاستثمار في منطقة غرب أفريقيا بمجالات الإنتاج والتصنيع الزراعي.  …

شارك الخبر مع أصدقائك

حسام الزرقاني ـ عمرو عبدالغفار
 
علمت »المال« أن السفارة المصرية في بوركينا فاسو، قامت بعقد عدد من اللقاءات التعريفية لرجال الأعمال والمستثمرين المصريين، بهدف تشجيع التبادل التجاري، وبحث فرص الاستثمار في منطقة غرب أفريقيا بمجالات الإنتاج والتصنيع الزراعي.

 
قالت مني عمر، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إن وزارتي »الصناعة والتجارية الخارجية« و»الخارجية« تستهدفان زيادة معدلات نمو الصادرات المصرية بنسبة %15 سنوياً للصادرات المصرية لدول غرب أفريقيا ضمن خطة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

 
ولفتت إلي أن سوق بوركينا فاسو ودول منطقة غرب أفريقيا إحدي الأسواق الواعدة، التي تمتلك فرصاً استثمارية بالقطاع الزراعي، إلا أن مشكلة التمويل هي العقبة الرئيسية أمام المستثمرين.

اقرأ أيضا  الصحة الروسية: بدء عرض عقارين لعلاج كورونا في الصيدليات

 
وأكدت أن وزارة الخارجية تمتلك الأدوات الداعمة للاستثمار في تلك الدول، مطالبة بتخصيص صناديق استثمارية محلية، تساهم في عملية التمويل، مع ايجاد ضمانات لتأمين تلك الاستثمارات، وفقاً لبروتوكولات مع دول غرب أفريقيا.

 
وذكرت أن وزارة الخارجية تستعد بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة الخارجية لبدء خطوات جادة لتعظيم حجم التبادل التجاري مع دول غرب أفريقيا عبر عدد من الزيارات المرتقبة في يناير المقبل، وتأتي علي رأس هذه الدول غانا وكوت ديفوار كأبرز الدول التي ستتجه إليها البعثات التجارية والاستثمارية المصرية الفترة المقبلة.

 
وقالت إنه يتم حالياً التجهيز لقيام وفدين من رجال الأعمال بالتعاون مع الاتحاد العام للمستثمرين لعمل زيارات استكشافية وتجارية لعدد من دول غرب أفريقيا، وبصفة خاصة دولتا غانا وكوت ديفوار.

اقرأ أيضا  وزيرة التجارة تعلن انتهاء أزمة فرض السلطات الكينية رسوما جمركية على الصادرات المصرية

 
وكشفت »مني« عن تحديد وزارة الخارجية دولة غانا لتأسيس مكتب تمثيل تجاري مصري بها يساهم في إعداد دراسات سوقية عن الدولة، والفرص الاستثمارية المتاحة، ليس فقط داخل غانا، ولكن في الدول المحيطة بها، والتي تمثل منطقة غرب أفريقيا.

 
وأكدت أن فرص النمو المتوقعة بالسوق الغانية، هي أبرز الأسباب التي شجعت الوزارة علي تبني زيارات وتشجيع المستثمرين المصريين للتوجه إلي تلك المنطقة، وذلك بعد ظهور اكتشافات بترولية، قد تجعل غانا من أبرز مستخرجي البترول في العالم، وهو ما يساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية، خاصة في قطاع البترول، وسيعمل علي زيادة معدلات النمو، وبالتالي زيادة القوة الشرائية للمستهلك، بما يدفع عجلة النشاط التجاري لصالح المستثمرين المصريين هناك.

اقرأ أيضا  بورصة الدواجن فى مصر بأسواق الثلاثاء 15 سبتمبر 2020

 
وعن غياب الاستقرار الأمني في كوت ديفوار، بما يهدد أي استثمارات محلية بتلك المنطقة، نوهت مني عمر بأن الفترة الحالية تشهد عودة الاستقرار الأمني في السوق، وهو ما يعطي فرصة لتنشيط السوق مرة أخري، خاصة أن قبل حالات الانفلات الأمني كانت كوت ديفوار تعد كثاني أقوي اقتصاد في أفريقيا ـ بعد دولة جنوب أفريقيا ـ ومرشحة إلي العودة إلي مكانتها السابقة.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »