اقتصاد وأسواق

%14 زيادة مستهدفة بصادرات الملابس الجاهزة بالنصف الثانى من 2018

 عمر سالم والصاوى أحمديستهدف المجلس التصديرى للملابس الجاهزة زيادة الصادرات المصرية خلال النصف الثانى من العام الحالى بنحو %14، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.وقال مصدر مسئول بالمجلس إن مؤشرات التصدير خلال يوليو وأغسطس أظهرت ارتفاعا يصل لنحو %10، كما أن القطاع يخطط لاختراق أسواق جديدة

شارك الخبر مع أصدقائك


 عمر سالم والصاوى أحمد

يستهدف المجلس التصديرى للملابس الجاهزة زيادة الصادرات المصرية خلال النصف الثانى من العام الحالى بنحو %14، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال مصدر مسئول بالمجلس إن مؤشرات التصدير خلال يوليو وأغسطس أظهرت ارتفاعا يصل لنحو %10، كما أن القطاع يخطط لاختراق أسواق جديدة خلال الفترة المقبلة بأفريقيا، وزيادة صادراته إلى أسواق روسيا وتركيا وأمريكا وأوروبا.

يذكر أن صادرات مصر من الملابس الجاهزة ارتفعت %9 خلال الفترة من يناير إلى نهاية يونيو 2018، مسجلة 757 مليون دولار، مقابل 697 مليونا فى الفترة نفسها من العام الماضى.

وأشار إلى أن النمو الذى شهدته صادرات الملابس الجاهزة يعد مؤشرًا مهما على استعادة الصادرات حيويتها، كما أن ارتفاع الأسعار بالسوق المصرية أدى إلى اتجاه العديد من المصانع للتصدير، خاصة مع تراجع آثار تعويم الجنيه.

وأكد يحى زنانيرى، رئيس جمعية منتجى ومصنعى الملابس الجاهزة «إيتاج»، أن انخفاض الليرة سيخفض أسعار الملابس التركية المستوردة بنسب تتراوح بين 20 و%30.

وأشار إلى أن هذه الانخفاضات السعرية ستنعكس فى الموسم الشتوى المقبل الذى سيقل فيه سعر المنتج النهائى مثل الجواكيت والبليزرات بواقع 100 إلى 150 جنيها للقطعة الواحدة.

وفى سياق متصل، أوضح زنانيرى أن مبيعات الملابس المستوردة تشهد تراجعا بعد تحرير سعر الصرف، وبالتالى ستكون أغلب المبيعات من نصيب المنتجات المحلية.

وتحسنت مبيعات الجاهزة والمنسوجات خلال عيد الأضحى الماضى مسجلة زيادة بقيمة %20 شاملا مبيعات الحريمى والرجالى والأولادى والبناتى بما يرفع مبيعات الموسم بالكامل لـ%40 حتى قبل العيد.

وأكد زنانيرى أن مبيعات موسم عيد الأضحى أسهمت فى زيادة مبيعات الملابس الجاهزة بنسبة طفيفة، مشيرا إلى أن مبيعات الموسم الصيفى لن تتجاوز الـ%55 بنهاية الموسم فى نهاية سبتمبر المقبل.

وأوضح أن المحال التجارية ستعرض الموديلات الشتوية الجديدة لموسم 2018 فى بداية أكتوبر المقبل، لأن درجات الحرارة بدأت فى الانخفاض، ولن تكون هناك مبيعات للمنتجات الصيفية.

ولفت إلى أن المستورد أصبح لا يلقى رواجا من قبل المستهلكين، خاصة بعد ارتفاع سعره، وبالتالى قلت معدلات استيراده من الخارج.

وأشار إلى أن المحال التجارية ستبدأ طرح الموديلات الشتوية تباعا من بداية شهر أكتوبر المقبل وستستمر فى العرض خلال الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك