استثمار

%12‮ ‬انخفاضاً‮ ‬في الحركة السياحية خلال‮ ‬7‮ ‬شهور

المال - خاص   أكد هشام زعزوع مساعد أول وزير السياحة أن الأزمة العالمية بدأت بوادرها في الظهور علي القطاع مع انخفاض الحركة السياحية في الفترة من سبتمبر من عام 2008 حتي شهر مارس الماضي بنسبة %12.   وأشار زعزوع…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
 
أكد هشام زعزوع مساعد أول وزير السياحة أن الأزمة العالمية بدأت بوادرها في الظهور علي القطاع مع انخفاض الحركة السياحية في الفترة من سبتمبر من عام 2008 حتي شهر مارس الماضي بنسبة %12.
 

وأشار زعزوع الي أن هذه الفترة كانت تمثل أهمية قصوي للعاملين بالقطاع السياحي، خاصة أنها تعتبر بداية الموسم الشتوي بالنسبة للمقصد السياحي المصري، مشيراً الي أن العاملين بالقطاع فوجئوا بظهور الاثار السلبية للأزمة العالمية علي الأسواق السياحية الأوروبية، التي تمثل ما يقرب من %80 من اجمالي عدد الوافدين الي مصر.
 
وأوضح زعزوع لـ»المال« أن شهر ديسمبر، الذي يعتبر من شهور الذروة السياحية في مصر، والتي تتخللها فترة الاعياد »الكريسماس ورأس السنة«، كان من أكثر الأشهر انخفاضاً في الحركة السياحية الوافدة الي مصر بعد أن قام  عدد كبير من منظمي الرحلات الأجنبية بإلغاء حجوزاتهم السياحية بالفنادق المصرية.
 
وعن توقعاته بالنسبة لعام 2009 قال زعزوع إنه يصعب التكهن بتداعيات الأزمة العالمية خلال عام 2009 علي الرغم من تصريحات زهير جرانة وزير السياحة بأن العام الحالي هو أشد الأعوام صعوبة بالنسبة للسياحة، موضحاً أنه في ظل وجود حجوزات سياحية علي البرنامج المصري، الا أن هناك تباطؤاً في الحجوزات السياحية خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار زعزوع الي أن هذه الفترة من سبتمبر 2008 حتي مارس 2009 كانت تمثل أهمية قصوي للعاملين بالقطاع السياحي، خاصة أنها تمثل بداية الموسم السياحي الشتوي بالنسبة للمقصد السياحي المصري، مشيراً الي أن العاملين بالقطاع فوجئوا بظهور الاثار السلبية للأزمة المالية العالمية علي الأسواق السياحية الأوروبية، التي تمثل ما يقرب من %80 من اجمالي عدد الوافدين الي مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك