اقتصاد وأسواق

%10 حجم التعديات على «المليون فدان»

قال مستشار وزير الزراعة لشئون الاستصلاح، الدكتور عبدالعزيز شتا، إن وزارة الزراعة اتخذت قرارًا بالإزالة الفورية لأى حالة تعدٍ على الأراضى، منذ أول يناير 2015، وما يليها، لافتًا إلى أن الحالات السابقة سيتم التعامل معها بأثر رجعى بعد صدور قانون حماية الأراضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الصاوى أحمد

قال مستشار وزير الزراعة لشئون الاستصلاح، الدكتور عبدالعزيز شتا، إن وزارة الزراعة اتخذت قرارًا بالإزالة الفورية لأى حالة تعدٍ على الأراضى، منذ أول يناير 2015، وما يليها، لافتًا إلى أن الحالات السابقة سيتم التعامل معها بأثر رجعى بعد صدور قانون حماية الأراضى.

وأضاف، فى تصريحات لـ«المال»، أن نسبة التعديات التى وقعت بمشروع المليون فدان بلغت %10، منوهًا بأنه ستتم إزالة جميع التعديات التى وقعت على المشروع القومى، بعد التمكن من تحديد أماكنها وموقعها بالأقمار الصناعية.

ولفت إلى أنه تم البدء فى إزالة التعديات بمنطقتى الفرافرة وقرية الأمل، موضحًا أنه تم اختيارهما لاقتراب طرحهما على المستثمرين وانتهاء دراساتهما، مضيفًا أنه تم تشكيل لجان من المديريات ولجان مساعدة لمراقبة أى تعديات على مساحات المليون فدان.

وأكد أن قانون حماية الأراضى سيتم الانتهاء منه قريبًا، وقدرته على الحد من التعديات بشكل كبير، مضيفًا أن مساحة مصر الزراعية بالوادى والدلتا المقدرة بنحو 8.6 مليون فدان، مهددة بالزوال خلال 110 أعوام فقط، إذا استمرت التعديات عليها بالمعدل الذى تم تسجيله خلال الأعوام الأربعة الماضية.

وكشف تقرير رسمى لحماية الأراضى بوزارة الزراعة، أن إجمالى عدد حالات التعدى على الأراضي الزراعية بلغ مليونًا و270 ألف حالة بإجمالى 55 ألف فدان، وعدد المنازل والمنشآت التى أقيمت عليها مليون و175 ألف منزل، تمت إزالة 175 ألفًا بإجمالى مساحة 12 ألف فدان، بينما تتبقى مليون حالة بإجمالى 45 ألف فدان.

وأوضح التقرير أن أكثر المحافظات من حيث حجم التعديات: المنوفية بإجمالى 155 ألف حالة، تليها البحيرة بإجمالى 149 ألفًا، ثم الغربية بـ 121 ألف حالة، ثم القليوبية بإجمالى 110 آلاف حالة، والشرقية بإجمالى 106 آلاف حالة.

شارك الخبر مع أصدقائك