:أحمد شوقي: بلغت إيرادات شركة دايموند موتورز من سيارتها اليابانية ميتسوبيشي لانسر 505 ملايين جنيه خلال النصف الأول من العام الجاري. ووفق بيانات مجلس معلومات سوق السيارات أميك فإن السيارة باعت 1748 وحدة خلال الشهور الستة الأولى من 2018 بمتوسط سعر بيع يبلغ نحو 289 ألف جنيه للسيارة. وا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.78 17.88 بنك مصر
17.78 17.88 البنك الأهلي المصري
17.82 17.92 بنك الإسكندرية
17.84 17.94 البنك التجاري الدولي CIB
17.82 17.92 البنك العربي الأفريقي
17.84 17.96 البنك المركزى المصرى
17.85 17.95 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
594.00 عيار 21
509.00 عيار 18
679.00 عيار 24
4752.00 الجنيه الذهب

محمود زكي: بلغت إجمالي صادرات الزجاج خلال النصف الأول من العام الحالي قيمة 2.7 مليون جنيه هو ما يعادل 156 مليون دولار وذلك وفقًا للبيان الصادر عن مجلس إدارة غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات  إذ بلغت نسبة الزيادة في إجمالي الصادرات خلال تلك الفترة 18%. وأضاف التقرير الصادر عن مجلس إدارة ا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أحمد شوقي: سجلت الشكل الجديدة من السيارة أوبل إنسيجنيا ارتفاعًا في الأسعار بواقع 19 ألف جنيه بعد نحو 5 أشهر من طرحه. وتبين القوائم السعرية لأوبل انسيجنيا أنها تباع في الوقت الراهن بواقع 669 ألف جنيه للفئة الأعلى منها، مقابل 650 ألف جنيه حين طرحت في السوق خلال فبراير 2019؛ بنسبة ارتفاع تصل إل

محمود زكي: قال المهندس حسام القباني رئيس جهاز أخميم الجديدة إن الجهاز يستعد لطرح 14 فدان على المستثمرين العقاريين خلال الفترة القادمة وذلك لتنفيذ مشروع مجتمع عمراني متكامل. وأضاف رئيس الجهاز في تصريحاته لـ"المال" أن الطرح يعد  أراضي المجتمع عمراني متكامل " كمبوند" يعد هو الأول من جانب ا

طاقة

توتال تدرس الانسحاب من إيران خشية العقوبات الأمريكية

inner image

رويترز

قالت شركة النفط والطاقة الفرنسية "توتال"، اليوم الأربعاء، إنها قد تنسحب من المرحلة 11 في حقل بارس الجنوبي (إس.بي 11) في ضوء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق نووي دولي مع إيران.

ويثير قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 مع إيران مخاطر بأن تتعرض دول أوروبية قامت بالاستثمار في إيران منذ ذلك الحين لعقوبات أمريكية جرى فرضها مجددا، بعد انتهاء مهلة ”لتصفية النشاط“ تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر.

ويظهر موقف توتال كيف أن من الصعب على القوى الأوروبية أن تحمي مصالحها في إيران وتقدم ضمانات للحفاظ على الاتفاق النووي.

وتعهدت فرنسا وبريطانيا وألمانيا في وقت سابق هذا الأسبوع بالإبقاء على سريان الاتفاق النووي بمحاولة الحفاظ على تدفق النفط الإيراني والاستثمارات، لكنها أقرت بأنها ستجد صعوبة في تقديم الضمانات التي تطلبها طهران.

وقالت توتال في بيان ”في الثامن من مايو أعلن الرئيس دونالد ترامب قرار الولايات المتحدة الانسحاب من خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) وإعادة فرض العقوبات الأمريكية التي كانت سارية قبل تنفيذ خطة العمل المشتركة الشاملة، على أن يكون ذلك مرهونا بفترات زمنية محددة لتصفية النشاط“.

وأضافت أنه نتيجة لذلك ”فإن توتال لن تستمر في مشروع إس.بي 11 وسيتعين عليها أن تنهي جميع العمليات المرتبطة به قبل الرابع من نوفمبر 2018، ما لم تحصل توتال على إعفاء استثناء محدد للمشروع من قبل السلطات الأمريكية بدعم من السلطات الفرنسية والأوروبية“.

وقالت توتال إنها لن تقدم أي تعهدات أخرى تجاه مشروع بارس الجنوبي الإيراني، وأضافت أنها تعمل مع السلطات الفرنسية والأمريكية بشأن إمكانية الحصول على إعفاء للمشروع.

وأضافت الشركة الفرنسية أنها أنفقت حتى الآن ما يقل عن 40 مليون يورو (47 مليون دولار) على مشروع بارس الجنوبي، وإن الانسحاب منه لن يؤثر على المستويات المستهدفة لنمو إنتاج الشركة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة